شهادة الطبيب فى حادث مستشفى المطريه

أهلا بكم فى بلاد الإهمال الطبي .. أهلاً بكم فى بلاد يستحل فيها دم الأطفال و ينام مستمتعاً فيها المدير و الوزير فى أحضان زوجته الجميله

أهلا بكم فى مستشفى المطريه

أولاً : إنقل لكم من مدونة أحمد عبد الفتاح هذه الشهاده عن الطبيب الذى صور الحادث

في مستشفي كبير بحجم مستشفي المطرية التعليمي بها العديد من غرف العمليات وغرف العنايات المركزة والحضانات,وكل هذه الأجهزه تحتاج إلي الكهربا بشكل أساسي لعملها,وانقطاع الكهربا للحظات يؤدي إلي كارثة مروعه تودي بحياة مرضي قد يكونوا في غرف العمليات أو علي أجهزة التنفس الصناعي أو في الحضانات,لذا لابد أن تتوافر مولدات احتياطيه لمواجهة أي ظرف طارئ قد يؤدي إلي انقطاع التيار الكهربائي…

الكلام قد يبدوا منطقيا ,هذا عندما يكون للإنسان قيمه,أما في مستشفي المطريه”فالميت ليس له ديه”….
الإدارة تعلم أن لوحة التحكم الخاصة بالكهرباء لا تعمل بشكل جيد وقد حدث انقطاع للتيار الكهربائي منذ ثلاثة أسابيع واستمر لخمس دقائق,ويعلمون أيضا أن مولدات الطاقة الإحتياطية لا تعمل(الأمر عادي جدا),وهنا حدثت المأساة يوم فجر الخميس 22/5/2008 الساعة الثالثة والنصف فجراً حيث أدي انقطاع التيار الكهربائي لمدة ساعتين إلي وفاة أربعة أطفال كانوا بالحضانات ومتصلين بأجهزة تنفس صناعي.

المشهد كان مروعا وكئيبا,ظلام حالك يطبق علي المكان,اتصال هاتفي من النائب المسئول عن الحضانات: “إلحقوني الأطفال بتموت ,ساعدوني حد يجي يساعدني”

أسرعنا نحو الحضانات كان الظلام شديدا وكان ما ينير المكان هو أجهزة الموبايل ,قمنا بفصل الأطفال عن أجهزة التنفس الصناعي واستبدال ذلك بطريقة يدويه ومحاولة انعاش عضلة القلب لمن توقف قلبهم عن النبضبالطرق المختلفه,ولكننا كنا نتعامل مع أطفال مبتسرين درجة تحملهم ومقاومتهم ضعيفه فكانت المأساة كبيره,لقي أربعة أطفال مصرعهم,وطلب مدير الطوارئ من الموجودين ألا يعرف أحد ما حدث في تلك الليله,وأخذ يبرر إهمال الإدارة بكلام ساذج من عينة:أن هذا هو قضاء الله وقدره وأن هؤلاء الأطفال قد نفذ عمرهم,وربنا يرحمهم.

تزوير في أوراق رسميه:

وامعانا في الجرم تم تسجيل وفاة الأطفال في وقت سابق لتوقيت انقطاع التيار الكهربي لإخلء مسئولية المستشفي القانونيه.
هكذا أهدروا دماء هؤلاء الأطفال,هكذا يهرب المجرم- مدير المستشفي-الذي يعلم بتلك الأعطال الخاصة بلوحات التحكم والمولدات,هكذا يهرب بجريمته…
بأي ذنب قتل هؤلاء الأطفال….؟؟؟
هل كان ذنبهم أنهم تركوا أمانه في يد من لا يقدر معني الأمانه؟
هل كان ذنبهم أنهم تركوا أمانه في يد مدير كل همه هو ال500 جنيه الذي يدفعهم كل أب لإدخال ابنه إلي الحضانه؟

النهاية المنتظره

نقل المدير إلى مستشفى أخرى مع “لفت نظر” بالكتير ، “جزى” لعمال الصيانه + مقال من كاتب مأجور و كام مليم يتروموا لأهل الكلاب اللى ماتت و إعلان مصر بتتقدم بينا

11 thoughts on “شهادة الطبيب فى حادث مستشفى المطريه”

  1. عااادي خالص!!!

    وبعدين الموضوع هيتنسى وكأن ما كان لم يكن. وما خفي كان أسوأ وأكثر فجوراً وإجراماً. وما ظهر من تقصيرنا كان أعظم!

  2. والله ناا كنت في المستشفى دى وشوفت الويل وكنت هموت وانا عندى جلطة فى المخ بس ربنا ستر
    اقذر مستشفى في العالم ربنا يصبر ابهات الولاد دول لاحول ولا قوة إلا بالله
    عماااااااااااااااااااااااار يا مصر

  3. ومازال الاهمال موجد مدام الوزير والمدير موجدين مدام المدير الهمام بيعرف يجيب الفلوس للوزارة والدخل تمام يمشو لية اليموت يموت اللة عليكى يامصر

  4. لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..
    للدرجة دي الإهمال ..
    للدرجة دي أرواح أطفالنا مالهاش تمن ..
    للدرجة دي الغش والتذوير والتنصل من المسؤلية ..
    لا وفى الحالة دي العقاب الرادع يكون ” لفت نظر ” !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    الرحمة من عندك يارب ..
    الله المستعان ..

  5. بعد هذه المأساه لم ينقل المدير ، ولم يأخذ حتى لفت نظر ، زورت الأوراق ، والأطفال ماتت قضاءا وقدرا قبل إنقطاع الكهرباء ، والسيد الوزير زار المستشفى ، وزار الحضانات ، وأشاد بمستواها المتميز ، وأعطى مكافأة 3 أشهر للطبيب الشاب الذي ظهر في الفيديو وهو يحاول إنقاذ الأطفال ، وظهر في الجرائد في صورة معه..أظن بعد كل هذا لا يصح أن يقبل ضمير زملائنا الأطباء تعليقات مثل ” منهم لله”فكوارث النظام الصحي الفاسد و أحوالنا المتردية أصبحت أكبر من أن نستطيع التغاضي عنها، ولا أحد يعلم من سيكون الضحية القادمة أنا أم أنت ..إبني أم أخاك أم والد زميل ثالث أم……………

  6. الي مايبلغ جريمته اعظم لان تزول السموات اعظم من قتل مسلم عند الله ليش ما بلغت من لحظة ماعرفت 0000000 وشكرا

  7. الساكت عن الحق شيطان اخرس لية مبلغتش اول لما النور قطع او شفتواى وسيلة تنقل الاطفال برة المستشفى او ممكن تطلبو الاسعاف او تتصلو باهليهم لما انتو مش قدرين تتصرفو من قتل يقتل ولو بعد حين وبيقولو عليكو ملائكة الرحمة

Comments are closed.