حقائق عن 6 أبريل

لم يكن يتخيل الشاب الأمريكي “مارك زكربرج” أنه سيساهم -بدون قصد- فى إشعال إضراب 6 أبريل فى مصر، فكل هدفه كان إنشاء مجتمع إلكتروني ضخم على الإنترنت تحت شعار Facebook و هو يعني بالترجمه الحرفية كتاب الوجوه و هو كتاب متعارف عليه فى الجامعات الأمريكيه ليضم أسماء و صور الخريجين كل عام.

و لم تكن إسراء تتخيل أن الجروب أو “الجماعة” -إن صحت التسميه- التى أنشئتها على الموقع الإجتماعي الشهير Facebook تصل لهذا الرقم القياسي -دون أى مبالغه- من عدد الأعضاء و المشاركين.
فأسراء أصلاً ليست صاحبة الفكرة و ليست القائد -كما يتوهم الكثير- لهذا الإضراب و إنما هى مجرد فتاه تعرضت كما تعرضت أنا و أنت و آلاف من المصريين لضغوط شديده تفوق إحتمال أى بشر، فكانت النتيجه الطبيعية .. الإنفجار

و حتى أختصر أود أن أوضح تماماً و لكل من يقرأ مقالى هذا اليوم أو غداً أو بعد غد حقائق هامة و ثابته حول هذا الإضراب :

  1. الإضراب نبع من الشعب المصري منذ أن كان فكرة فى أرحام عقول “عمال المحله” حتى يوم تنفيذه فى 6 أبريل 2008
  2. الإضراب كان موجهاً ضد حكومة أحمد نظيف و الرئيس محمد حسني مبارك.
  3. الإضراب سلمي تماماً برغم أحدث الشغب و العنف التى حدثت فى المحلة و غيرها.
  4. الإضراب كان إنفجار عشوائي غير منظم و غير واضح المعالم و الأهداف ضد مظاهر الغلاء و الفساد و إنتشار التعذيب بصورة منهجيه فى كافة أقسام و مراكز الشرطة المصرية.
  5. الإضراب كان يدعو للمكوث فى المنزل أو المشاركة فى المظاهرات السلمية فى الميادين العامه بالمحافظات
  6. إستنفرت كافة القوى الأمنيه المصرية و فرقت و منعت بالقوة المظاهرات التى كان مخططاً لها و إستخدمت فى ذلك الرصاص المطاطي و الحى و القنابل المسيله للدموع ضد المتظاهرين.
  7. الإفراط فى إستخدام القوة هذا أوقع عدد من القتلى فى المحله و هو السبب الرئيسي فى إندلاع أعمال العنف و الشغب هناك و ليس كما أدعى البعض أنهم مجموعة مندسه أو بلطجيه من القاهره.
  8. تغيب عدد ليس بالقليل عن أعمالهم هذا اليوم إما بدافع الوطنيه الصادقه الرافضه لما يحدث من فساد و غلاء و تعذيب فى مصر أو بدافع الخوف من بطش الشرطه الأهوج و العشوائي ضد المواطنين المحتجين و الغير محتجين على السواء.

و الأن بدأت الدعوة لتحريك إضراب آخر يوم ميلاد الرئيس محمد حسني مبارك فى الرابع من مايو القادم و أسئل الله العلى القدير أن تقرأ الحكومة و يقرأ الرئيس كلامي هذا قبل هذا الإضراب الثاني و الذى لا يعلم أحد إلا الله عواقبه و تبعاته:

  1. أرجوكم و أستحلفكم بالله كفاكم إستفزازاً لجموع الشعب الغاضبة ، و أوقفوا و فوراً كافة مظاهر العنف ضد المظاهرات السلمية.
  2. كفاكم كذباً و تلفيقاً للأحداث فى جرائدكم و قنواتكم المحلية ، إنقلوا الحقائق حتى و إن كانت مره فهى الوسيله الوحيده -إن كان هناك أمل أصلاً- لزرع الثقه فيكم مرة أخرى. و لا تتناسوا أن كافة القنوات الفضائية و مواقع الإنترنت فضحتكم فى ذلك اليوم كما فضحتكم من قبل بأفلام من عقر أقسام و مراكز الشرطه.
  3. تحركوا بشكل جدي لتحسين الرواتب و السيطرة على الأسواق و إستنفروا كافه قواكم و جنودكم من الشرطه و الجيش و المخابرات و أمن الدوله لمحاربة آكلى قوت الناس و الجشعين من التجار و المهربين و رؤوس الفساد و ليس ضد الفقراء المطحونين المقهورين من الشعب.
  4. تعلموا من التاريخ .. “الشعب المصري إن غضب و ثار … و الله لن توقفه جحافل عسكركم من الشرطه أو الجيش حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا”

One thought on “حقائق عن 6 أبريل”

  1. تعليق بسيط بخصوص موضوع الإضراب يوم ٦ أبريل….أول مرة طرحت الفكرة دي والمناقشات حولها كانت في مدونة وائل عباس الوعي المصري وتحديدا في بوست صور قتيل جزاري الشرطة الطفل وبدأت يوم ١٥ أغسطس من العام الماضي بفكرة بإمضاء أنا المستقبل والأمل وتوالت المناقشات في نفس البوست بعد ذلك ولازال البوست والتعليقات موجودين ….و الرابط هو

    http://misrdigital.blogspirit.com/archive/2007/08/14/%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D9%82%D8%AA%D9%8A%D9%84-%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84.html

Comments are closed.