إعتصام 15 مارس

زملاءنا الأطباء..

للأسف خذلتنا النقابة وألغت إضراب الأطباء الرمزى الذى كان مقررا له يوم السبت 15 مارس ،تحت دعاوى الحفاظ على الأطباء وعدم تعريضهم للمسائلة الإدارية والقانونية التى هدد بها وزير الصحة ورئيس الوزراء .

“أطباء بلا حقوق” تدين موقف مجلس النقابة فى الخضوع لتهديدات الوزارة ، وإحباط امال الاف الأطباء المتطلعين لتغير حالة السخرة التى يخضعون لها حاليا،وتعلن أن قرار مجلس النقابة بإلغاء الإضراب قرار غير شرعى ،لأن الإضراب قرار جمعية عمومية وهى أعلى سلطة فى النقابة وبالتالى لا يحق إلغاءه إلابجمعية عمومية جديدة .

أيضا نعلن أن شرعية إضراب الأطباء وغيرهم من المواطنين يكفلها الدستور والمواثيق الدولية التى صدقت عليها الحكومة المصرية وبالتالى أصبح لها قوة القانون ، أما قرار رئيس الوزراء الذى صدر لتنظيم حق الإضراب فإذا به يحرم منه قطاعات عديدة بدعوى أنها قطاعات حيوية ،مثل موظفى الحكومة والعاملين بالموانى والمطارات والسكة الحديد والهيئات الطبية والتعليمية ،فهو قرار جائر، ونحن ندرس حاليا مع جهات قانونية الطعن فى دستورية هذا القرار.

ونحب هنا أن نذكر أطبائنا ان موظفى الضرائب العقارية عندما أضربوا وأعتصموا أمام مجلس الوزراء لمدة 11 يوما حصلوا على حقوقهم كاملة ،دون أن يناقشوا شرعية الإضراب ودون أن يمسهم أحد بأذى لأنهم كانوا قوة من أكثر من10 الاف متحدى الإرادة .

زملاءنا الأعزاء..

إننا فى أطباء بلا حقوق قررنا إتخاذ خطوة بديلة لخطوة الإضراب الذى للأسف مازال أكبر من قوانا في ظل تخلى النقابة عن مساندتنا ، وهذه الخطوة البديلة هى إعتصام 15 مارس ،الذى سنبدأه يوم السبت القادم الساعة التاسعة صباحا داخل مبنى النقابة العامة بدار الحكمة، وسنستمر فيه حتى ميعاد الجمعية العمومية العادية الجمعة 21 مارس .

سيكون هذا الإعتصام تبادلى بمعنى أن كل طبيب يستطيع المساهمة فيه للمدة التى تتحها ظروفه ،أيضا سيتزامن مع الإعتصام وقفات إحتجاجية أمام دار الحكمة يوميا من الساعة 3-5 عصرا .

زملاءنا الأعزاء..

إننا نشعر بدرجة الأسى والحسرة التى يشعر بها كل الأطباء نتيجة لخذلان النقابة لنا، ندعو زملائنا الأطباء لعدم الإستسلام للإحباط، وندعوهم لنقل حماسهم الذى كان مركزا حول فكرة الإضراب لإعتصام 15 مارس كحل بديل يمكننا من توحيد صفوفنا وتصعيد ضغوطنا للحصول على حقوقنا الضائعة.

زملاءنا الأعزاء..

نحن ننتظر مشاركتكم ف الإضراب بوفود منكل المستشفيات والمحافظات التى كانت متحمسة للإضراب .

دعونا نثبت للجميع أن “حكماء مصر” لديهم من الوعي والشجاعة والقدرة على تحمل المتاعب ما يكفل لهم الإنتصار فى معركتهم العدلة من أجل الكادر، من أجل وقف سخرة الأطباء، من أجل أجر حقيقى عادل للطبيب، وخدمة صحية حقيقية للمريض .

أطباء بلا حقوق

حمدي السيد .. باع القضية

حمدي السيد
حمدي السيد

الأن بدأت أقتنع بنظرية الخيانة حيث أفتى أحدهم يوماً بأن حماسة الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء المصري و حشده لأطباء مصر للمطالبة بحقوقهم ليست إلا وسيلة لتصفية حسابات شخصية مع الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة، و أننا كنا مجرد حد سكين يضعه الرجل على رقبة الوزير من أجل تحقيق مكاسب شخصية.
و الأن و بعد أن قرر النقيب المحترم إلغاء الإضراب الجزئي المرتقب فى 15 مارس تحت ذريعة حماية الأطباء من المسائلة القانونية .. لى أسئلة بريئه:

كيف لك أن تعطل وحدك و عصبة قليلة حولك قرار جمعية عمومية حضره و صوت عليه أكثر من ثلاثة آلاف طبيب؟
كيف لك أن تبرر خوفك علينا من العقوبة القانونية و نحن أصلاً لن يصيبنا أكثر مما أصابنا من فقر و ذل .. يعني بالبلدي “ضربوا الأعور على عينه” ؟
لماذا هذا التوقيت بالذات ،هل لأنك خضعت لتهديدات الوزير فعلاً ؟
ما هى الخطوة البديلة ، هل سنظل نصرخ و يظل الوزير يعد ، و يبقى الحال كما هو عليه ؟

لا سامحك الله يا رجل .. و إعلم أن مطالبنا لن تقف عندك و لا عند الوزير ، مطالبنا ستسمر و الإضراب آتٍ لا محالة حتى و إن لم يكن فى 15 مارس .

كم أشتاق إلى حرب

كم أشتاق إلى أن يعلن الجيش الإسرائيلي إجتياحه لسيناء
كم أشتاق إلى أن تدك صواريخ البوارج الأمريكية مدينه الإسكندرية و بورسعيد

و تعلن مصر حال الطوارىء .. و تطفىء الأنوار و تُطلق صفارات الإنذار
و تصيح الطائرات فى غارة هاهنا على مدينه المنيا و أخرى هناك فى أسيوط

و يُضرب السد العالي فتغرق مصر فى ظلام دامس
و خلال ساعات يفيض النيل ليعلن هو الآخر عن غضبه علينا
فيهلك بماءه من يهلك و يموت يومئذٍ آلاف العجائز و الأطفال

و يحاصر التحالف الإسرائيلي الإنجليزي الأمريكي القاهرة
و يمطروها بوابل من الصواريخ
فينهار الهرم و يسوى بالأرض
و تسقط رأس أبي الهول
و تدك العشوائيات فى واحدة من أبشع جرائم الحرب

و الأن فقط و بعد مرور شهر أو ربما سنه من هذه المذبحة البشعة فى بلدنا الحبيب
و يُعلن عن نكسة جديدة فى السنه الثامنة من هذا القرن الأسود
يتحرك الجيش المصري و يعلن التعبئة العامة
فأخلع عنى القميص الفاخر و البنطال المكوى و حذائي اللامع
و أرتدى الزي المموه و أرحل فى سيارة الترحيلات إلى الجبهه فى سيناء

أعلم أنى لن أحمل سلاحاً لأنى سأكون بين المصابين فقط فى الخدمات الطبية
و لكن بالتأكيد سأتحين فرصة و أسرق فيها أحدى بنادق جنود المشاه أو المدفعية

كم أشتاق إلى تفريغ خزنة سلاحى فى رأس هؤلاء اليهود
كم أشتاق إلى لف ذراعى حول رقبة أحدهم فأعصرها حتى يختنق و يموت
كم أشتاق إلى رصاصتين فى عيناي ينهيان حياتي و ألقى الله شهيد

وقتها هل ؟

سيعود المهاجرين المصريين من الخارج للدفاع عن بلدهم
و سيستطيع مبارك أن يثبت و لو لمرة واحدة أنه جدير بأن يكون رئيساً لمصر لربع قرن من الزمان

و هل ؟

ستفيق السعودية و الكويت و قطر ليقطعوا البترول عن أمريكا
و تتحرك سوريا و لبنان متمثلة فى حزب الله لتقصف عمق إسرائيل
و تنضم إيران للحرب على أمريكا و إسرائيل بعد أن حلموا بها لفترة طويلة
و تعلن الإمارات بمساندة التحالف العربي بمئات الملايين من الدولارات لشراء الأسلحة

أم هل يا ترى ؟

سيختبىء الكلاب فى مخابئهم و يهرول الفئران إلى جحورهم خوفاً و هلعاً على حياتهم الدنيا من ويلات الحرب

و هل يا ترى؟

ستندد ليبيا و الجزائر بهذا العدوان الغاشم
و تشجب السودان هذه المذابح التى ترتكب فى حق أخوانهم المصريين
و تصنع دول الخليج أذناً من طين و أخرى من عجين
و نصير كما صارت غزه و العراق مجرد صور على صفحات الجرائد و القنوات الإخبارية
و نصير مادة ثمينه للمدونين و الكتاب ليشتموا و يسبوا فى إسرائيل و أمريكا كما هو الحال