شكراً يا وزير الإتصالات

وزير الإتصالات د.طارق كامل

حين أعلن الدكتور طارق كامل وزير الإتصالات عن نشر خدمة الإنترنت فائق السرعة التى كان بموجبها سيحدد سعة التحميل بـ 2 جيجا شهرياً ،قامت الدنيا على الرجل و لم تقعد و ثار المدونين و نددوا بالقرار – و أنا من ضمن- و لكن حين أعلن الوزير عن إعفاء مشتركي الـ DSL من إشتراك شهر فبراير بسبب إنقطاع الكابل البحري لم أسمع أى كلمة مدح واحده فى حق الرجل.

و لماذا يجب أن نشكره و هو حق طبيعي لأى عميل قطعت عنه خدمه ما و هو يدفع لك إشتراكها بأنتظام ؟

  1. الإنقطاع على مستوى مصر لم يدم أكثر من أسبوع أو عشرة أيام تقريباً حتى عادت الخدمة كما كانت، و بما أننا لم نتعود على أى أريحية و كرم زائد من الحكومة فلم أكن أنتظر أصلاً مجرد التفكير فى قرار كهذا
  2. القرار ألزم به الوزير شركات الإنترنت و هو على عكس ما كان يظن أحد المدونين المشهورين أن الوزير “مش قادر يمشي كلامه على حد”
  3. لم أسمع عن دولة عربية واحدة ممن تضررت بهذا الإنقطاع أصدر وزير الإتصالات فيها قراراً مماثلاً
  4. لم يكن للحكومة و لا للشركات المقدمة للخدمة أى يد فى هذا القطع المفاجىء، و فى بلد تسود فيها ثقافة “و أنا مالي” يكون الشكر واجباً فى وقت كان للشركات كل الحق فى أن تقول “و أنا مالي”

2 thoughts on “شكراً يا وزير الإتصالات”

  1. اعتقد ان قام با عفاكم علي كامل الشهر يجدر في الناس شكرة علي ذلك الموقف
    واحب اقول رغم اننا من اليمن شكراً وزير الاتصالات
    شكراً لك اخي ابراهيم عبد الغني علي التنبية

Comments are closed.