مواقف طبية مضحكه

العمل فى المجال الطبي يحفه الكثير من المخاطر و يحيط به العديد من المواقف الصعبة مع المرضى ،بعضها مرعب و البعض الآخر كوميدي حتى النخاع

و بمناسبة حالة التفاؤل التى اعيشها الأن سأرد لكم موقفين مضحكين روى أحدهما أحد الزملاء و الأخر حدث لى شخصياً:

كده برضه يا دكتور ؟

طبيب و أطباء

كان فى واحد مصاب بالبواسير ومُصر أن أعمل له أنا الجراحة .. و حاولت أفهمه بكل الوسائل إنى تخصصت فى جراحة الصدر من زمان … الصدر و بس

المهم الراجل مش مقتنع برضه … قلتله طيب روح مستشفى الجامعة و أنا هاكلملك ناس حبايبي هناك هيعملوا معاك الواجب

و قد كان .. راح الراجل و انا كلمت هناك دكتور زميلي و قلتله “الراجل ده غلبان و بتاع و حاول تحل مشكلته”

و بعد كام يوم لقيته معدي فى المستشفى و حتى ماقلش السلام عليكم … فناديته

و بأبتسامه خفيفه سألته .. “إيه ياعم .. إيه أخبارك ؟” قاللي و هو عنيه مكسوره و حزينه “كده برضه يا دكتور؟”

قلت و أنا مخضوض “إيه خير ؟” ..

رد “أنا رحت زي ما حضرتك قلتلي و بدل ما يدخلوني القسم الإقتصادي دخلوني على سكشن فيه بتاع 100 واحد و كلهم واخداهم الحماسة و ….”

و هو قال الكلمتين دول و أنا وقعت على روحى من الضحك …….

فين الضرس ؟

المصطلحات الريفية

الموقف ده حصل معاي شخصياً من حوالى شهر لما جالي واد صغير إسمه “عاطف” بيشتكي من ألم شديد فى ضرس التسويس مبهدله.. و بعد عده محاولات لإقناع أمه بحشو العصب لم تقتنع

“ياستي يهدي يرضيكي” … أنا
“لع إخلعه و هيطلعله غيره” … الأم
“ده ضرس مستديم و مش هيطلع غيره” … أنا
“مش مهم” … الأم
“يا وليه إتقى الله” … انا
“لع يا دكتور إحنا مش بنحشي” … الأم

المهم صعب عليا الواد من الألم و قررت إنى أرحيه و أرتاح من أمه و أخلعه الضرس … و قد كان .

و بعد ما خلعت له الضرس قلت لأمه هاتيه بعد كام يوم أبص عليه تاني …

و يعدوا الكام يوم و ألاقى الواد داخل عليا لوحده

“بسم الله الرحمن الرحيم … يابنى فين أمك ؟” … أنا للواد
“راحت مشوار و جايه” … الواد
“أحسن” … أكلم نفسي
“إفتح بقك” … أنا للواد

أبص على ضروسه اللى فوق و اللى تحت و اليمين و الشمال… كلها موجوده و ف أماكنها 😀 !!

أمال الضرس اللى أنا خلعته فين ؟ … لا حول و لا قوة بالله …

يكونش باحلم ؟! .. و للا الوليه بعتالي الواد عشان تقولى أهو طلعلوه ضرس بداله يا حمار ؟!!

“و طب هو الضرس هيطلع ف أسبوع يابنى آدم ؟!” .. أكلم نفسي طبعاً

“طيب أزاي يطلع بداله و هو كان ضرس مستديم و الله” .. لازلت أكلم نفسي

المهم شوية و لقيت البت التمرجيه مدخلالى أمه و ف إيدها واد نسخة من عاطف …

أتاري الواد اللى فى إيدها هو عاطف و اللى بكشف عليه تحت إيدي أخوه التؤام “علي” 😀

———–

تنويه : أعدت فتح التعليقات بعد طلب من الأخ الكريم إسماعيل أبو الحيله و لكن أسئلكم أن تسامحوني لأن قد لا أستطيع الرد على تعليقاتكم الفترة المقبلة

4 thoughts on “مواقف طبية مضحكه”

  1. الحمد لله انك تعيش حالة تقاؤل الان يا دكتور. لن اقول نحاول نجعلها دائمة او “مستديمة”-زي الضرس اللي اتخلع:)-لكن على الاقل نجعلها غالبة! وانا معك ما زلت احاول نفس المحاولة:)

  2. اول شيء الحمدلله انك فتحت التعليقات 🙂 ..

    الموقف الثاني لو صار معي كنت ابضحك على نفسي كثيراً ..

    بالتوفيق يا دكتور 🙂

  3. أبو خليل , ولكم باك للتعليقات

    واما الموقف الأول , فصار لواحد من اقربائي , دخل المستشفى بيسوي عمليه في العمود الفقري , يقول يوم دخل الدكتور انسدحت على بطني واسمع الدكتور يتكلم مع ناس ويشرح لهم على موقع العمليه اللي بتصير , وصابحنا يظن انه يشرح للممرض , يقول لما التفت لقيت مجموعه من الطلاب والطالبات يتفرجون , يقول انا انصدمت , وعصبت , وطردهم كلهم

    اسلوب الدكتور كان بايخ , طيب استاذن او بلغه على الأقل

    🙂

    ابو خليل وش ذا الأدب

    ايميلك الكريم

    موقع او صفحتك الكريمه

    انت جاي تخطب ولا ايه؟ 🙂

Comments are closed.