مغامرات طبيب فى الأرياف – مصطلحات ريفيه

فى الريف أول ما إستلمت عملي كنت أسمع من المرضى مصطلحات ليس لها أى علاقة باللغة العربية الفصحى أو العامية .. هى أقرب فى نطقها للغات الأمازيغية 😐
و كم كنت أضحك حين أسمع كلمات مثل “بيزملني” و “طاجراه” و “بيصل” و “بينبح” و “بينشر” و “أنخصص” و أيضاً جمل بأكملها مثل “زاجيني الحياجة” و الجملة الأعجب “منخول من نحله” ، و كنت حين أسمع هذه الكلمات أتذكر كلمة علاء ولي الدين -رحمه الله- فى أحد أفلامه “هو فى كلام جديد نزل يا جماعة!”

و أذكر ذات مرة جائتني إمرأة من” العرب” و هم أهل الغرب الأقصى – Far West على رأي الأمريكان – و هؤلاء القوم على ما يبدو أن لهم لهجه بل قل لغة مختلفه عن المصرية تماماً 😯 ، و بمجرد أن بدأت كلامها حتى سكتت على قهقهتي العالية من هول ما أسمع .. طبعاً لا تطلبوا منى تذكر حرف واحد مما قالت.

و هناك مصطلحات سمعتها هى فى الواقع تحور فى الكلمة الأصلية (أو ربما العكس) مثل “أمصمص ” هى “أمضمض” من الفعل “مضمض” و كلمة “اللسته” و هى فى الأصل “اللثة” و هذا التحور إما نتاج جهل بالكلمة الأصلية أو إستصعاب نطقها .

و مع محاولاتى للبحث على الإنترنت حول أصل هذه الكلمات لم أصل لنتيجة مع أنى متأكد أن لها جذورفى لغتنا العربية .. بل لم أصل حتى لمعجم عربي على الإنترنت بطولها و عرضها (مهزلة)

و أخيراً .. أرجو ممن لديه مواقع أو مقالات تتحدث حول الأمر أو حتى معجم عربي إلكتروني الإتصال بي و إمدادي بما لديه ،فربما أبدأ فى تجميع هذه المصطلحات يوماً للأطباء الجدد.

تحديث هام …

وصلتنى رسالة مفادها أن ما كتبته إساءه لأهل المغرب حيث موطن اللغة الأمازيغية .. و أتسائل عن الأسباب التى جعلت صاحب الرسالة يعتقد ذلك ؟!
من الطبيعي جداً لأى شخص يسمع كلام غريب لا يفهمه أن يضحك .. بغض النظر عن المتحدث أو اللغة التى يتحدث بها ، و لكن هذا لا يعتبر سخرية على أهل الريف أو إنتقاصاً و إقلالاً من مصطلحاتهم و لغتهم ؟!!

لذا فأحب أن أشير – والله وحده يعلم- أنى لا أقصد أى إساءه للغة الأمازيغية أو أهل الريف أو مصطلحاتهم ، و إلا ما كنت بحثت خلف أصولها و سعيت فى تجميع ما أستطيع منها

10 thoughts on “مغامرات طبيب فى الأرياف – مصطلحات ريفيه”

  1. ههه، والله أنا لا أدري لماذا أستمتع بسماع اللهجات المختلفة لسكان الوطن العربي، عرب كانوا أم لا، لأنو كل لهجة هي نتاج البيئة، وهي صوت من أصوات هذا الوطن لا يجوز الغاءها، ويمكن الاستفادة منها في تكوين مصطلحات ومفرادات جديدة للغة الأم نحن في امس الحاجة لها، ينابيع حقيقية للغة العربية.

  2. لدينا قاموس مشابه في أرياف محافظتي للصيادلة
    سأكتب عنه تدوينة قريباً
    فعلاً الي يعيش ياااااااااما يشوف

  3. سبحان الله..

    أهل القرى حتى عندنا في السعودية لهجاتهم غريبة جداً..

    بعض الأحيان لا بد أن أحضر معي شخص أعرفه ليفهمني الكلام 🙂

  4. د. ابراهيم باشا (انت عارف بقى الباشوية في مصر حق لكل مواطن)
    بمناسبة اكتشافك مهزلة ان الانترنت يخلو من معجم عربي، لقد جعلتني افكر ان هنالك فراغ وحاجة، فمن الممكن ملئها، وان الدومين الذي تكلمت عنه عربي.اورج قد يصلح لذلك تماماً وجداً. هل فكرت في ذلك؟

  5. » أبو مروان
    دعواتك

    » علوش
    نعم ، مصطلحات جديدة .. و هذا أمر إيجابي جداً و لهذا فعلاً أتمنى جمعها لأن كل منها له دلالة قوية فى وصف نوع الألم

    » قطر الندى
    بأنتظار هذه التدوينه على أحر من الجمر

    » محمد
    ياللا .. إتحفنا بتدوينه فيها بعض هذه المصطلحات ، و ترجمه ما تستطيع منها 🙂

    » محمد شدو
    أستاذى محمد باشا … فكرة ممتازة ، بس بصراحة البرمجة محتاجة وقت و دماغ رايقة و أنا قدامي كام شهر ربنا وحده يعلم أنا هاكون عامل إيه فيهم.. ربنا يعديهم على خير

  6. الطريف في طب الريف

    طب الأرياف علم معقد قد يخطر للسذج أنه يشبه الطب العادي من قريب أو بعيد .. دعني أخبرك أن علاقة طب الأرياف بالطب الذي تسمع عنه تشبه علاقة الكسكسي بحلف الناتو.. هل تجد علاقة ما؟.. إذن أنت عبقري ولن تلقى مشاكل من أي نوع ..
    هذه الملاحظات كتبتها لنفسي أساساً عام 1986 عندما كنت طبيب الوحدة الصحية في إحدى قرى محافظة الغربية، واعتقد أنها ما زالت صالحة.. لهذا لن أبخل بها على القارئ:

    علم المصطلحات الطبية Medical terminology الريفي:

    استتقال: إسهال وتعنية
    تمشية: إسهال
    الخاتم والصفرة: فتحة الشرج
    زغولة: ارتباك معوي
    مباوعة: قيء
    النتّ: حركة الصدر العنيفة لدى الزفير
    سقف البدن، سقف الحنك: الرحم
    الضهر: الدورة الشهرية
    حيل / ولاويز : عقد لمفاوية
    الجهاز / الشريط: لولب منع الحمل
    الإنذار: المنظار
    البجْم (بكسر الباء وتسكين الجيم): البنج

    علم مسببات الأمراض Pathogenesis الريفي:

    يتلخص في كلمة واحدة لا قبل لها ولا بعد : البرد .. البرد يسبب أي مرض في العالم وسوف نكتشف يوماً ما أنه المسئول عن السرطان (لم أكن أعرف الإيدز في ذلك الوقت)..

    علم الياثولوجيا Pathology الريفي:

    • مرض الكبد: مرض واحد موحد لا فروع له. ينجم عن دودة (الهارسا) وعلاجه هو بأقراص خلاصة الكبد. لكن لو رشح الكبد فإن هذا هو الخطر الحقيقي. الاستسقاء في حد ذاتها ليست خطراً طالما أن الكبد لم يرشح ..
    • مرض الكلاوي: هو مرض واحد موحد. قاتل غالباً. وعلاجه حجن الجنب والكثير من عصير القصب والعرقسوس.
    • مرض الجلب: وهو أي مرض قلب أو أوعية دموية.. قاتل دائماً .. ومن يصب به ينل رحمة الآخرين وعنايتهم.
    • مرض الأعصاب: هنا يندرج طب العظام والأمراض العصبية والأمراض الروماتزمية والأمراض النفسية. على أنه حين يتحدث الرجل عن الأعصاب بصوت خفيض فهو يتحدث عن قدراته الجنسية عامة.
    • مرض السكري ينجم عن الإفراط في أكل السكريات، وآلام المفاصل تنجم عن الإفراط في أكل الملح. عامة يمكن علاج السكري بالإفراط في أكل المخللات.

    علم وظائف الأعضاء physiology الريفي بسيط جداً:
    • كمية الدم في الجسم محدودة جداًَ. سحب 3 سنتيمترات من الدم يقتل المرء أو يصيبه بالعجز طيلة حياته. التبرع بالدم حماقة كبرى ..إذ كيف تقتل رجلاً لتحيي آخر ؟
    • البول والمية هما طريقتا الإخراج للجسم البشري .. ما يخرج من الدبر اسمه (بول) وما يخرج من القبل اسمه (ميه)..!.. لهذا من الطبيعي أن تسأل المريض عن حالة البول وحالة الميه ..فقط الحمقى يحسبونهما مترادفين.. وقد تسأل المريض عن بوله فيجيب بأنه طبيعي .. ولا تعرف أنه ينزف دماً من مثانته ببساطة لأنك لم تسأل عن(الميه)..
    • الطحال مهمته القتل فقط .. عندما يكتشف المرء أن لديه طحالاً فهي نهايته ..من الطبيعي ألا يكون لدى الإنسان طحال ..
    • فم المعدة ليس عضواً تشريحياً من لحم ودم .. إنه قضيب محمي أو نار مشتعلة أو حجر رحاية أو أي شيء دائماً…
    • فتحة الشرج (الخاتم) في الأطفال لا فائدة لها إلا أن تحتشد حولها ليلاً الديدان الصغيرة الشبيهة بديدان المش..
    علم الأعراض الإكلينيكيةsymptomatology الريفي:

    • عامة كل طفح في الجلد هو حرارة ..حتى لو كان سرطان جلد.
    • عامة كل هرش هو حساسية حتى الجرب نفسه.
    • عامة كل ألم روماتزمي هو (نشر).
    • عامة أي طفل يسعل وترتفع حرارته في أية لحظة تراه فيها في أي مكان.
    • عامة أي طفل لا يأكل منذ ثلاثة أشهر في أية لحظة تراه فيها في أي مكان…
    • كل فتاة ضغطها منخفض و(هبطانة) في أي وقت تراه فيها ..
    • السمنة واللون الأبيض علامتا الصحة الوحيدتان .. ولا توجد أية علامات أخرى.
    • ارتفاع الحرارة ليس حمى .. الحمى هي التيفود فقط أو كل مرض يهدد الحياة ويستدعي الذهاب لمستشفى الحميات التي تعجل بالوفاة غالباً..
    • السماعة تعرف كل شيء وتهمس للطبيب بتشخيص المرض وعلاجه .. لهذا هي لا تخرج إلا لمن يدفع .. لا تتوقع أن يستعمل الطبيب هذه الأداة السحرية للمرضى المجانيين فإن فعل فهو غير جدير بالاحترام .. وربما كان خنزيراًً كذلك ..
    • عامة يجب أن توضع السماعة على موضع الألم .. فلو كان رأسك يؤلمك ولم يضع الطبيب السماعة على رأسك، فهو وغد لا خلاق له.
    • المستشفيات العامة لا تصلح لشيء لأن (الهمل موجود). (الهمل) بكسر الهاء هو الإهمال.

    علم البحوث الطبية Medical investigations الريفي:
    أهم شيء هو التكرير (التحليل).. لابد من الإنذار (المنظار) لكنه صعب ويقتل دائماً… (الأوشاعة) مفيدة دائماً.. وعادة ما يصف المريض الأمر قائلاً: “الداكتور جال إذ لابدن عن أوشاعة”

    علم الفارماكولوجي pharmacology الريفي يقسم العقاقير إلى نوعين:

    1- الدواء: وهو كل ما يوضع في زجاحة ويُشرب ..
    2- العلاج (بتعطيش الجيم): هو كل ما عدا ذلك !

    وينقسم العلاج (بتعطيش الجيم) إلى عدة أقسام:
    أ- الحُجن: هي كل ما يحقن .. وهي أهم أنواع العلاج (بتعطيش الجيم) وأفخمها وأقواها أثراً.. عامة يتناسب مفعول الحجن مع ما تحدثه من ألم .. الحجنة التي لا تحرق المريض وتجعله يتلوى ألماً هي نوع من النصب الذي يمارسه أطباء الوحدات الذين لا خلاق لهم ..
    والحجن عامة ثلاثة أنواع: حجن الجنب (بتعطيش الجيم) وهي كل ما يعطى للمغص الكلوي. حجن فيتامين. حجن بنسلين أو فايلوسيف وهي تلخص المضادات الحيوية عامة.
    ب- الكباسين (الكبسولات): بما أن أغلب الكبسولات تحوي مضادات حيوية، فإن الكباسين هي نوع من العلاج مخصص لتخفيض ارتفاع الحرارة ومهما كانت أسبابها .. وهنا يبرز عقار مهم جداً اسمه (500)… لم تسمع عنه ؟.. لأنك محدود العلم عدم المؤاخذة .. يقول لك الرجل في فخر : “500 ده ممتاز ..” أو “أنا أديت الوله 500”.. كما تلاحظ 500 هنا هو الاسم العلمي للعقار وليس جرعته ..
    هناك نوع من الكباسين له أهمية خاصة هو المقويات .. وتستعمل في حالات (الضوعف)..
    ج- الجطرات: كلها نوع واحد يصلح لأي شيء بدءاً بالرمد الصديدي وانتهاء بسرطان الشبكية .. يجب أن تترك الجطرة مرارة في الحلق وإلا كانت نوعاً من النصب الذي يمارسه أطباء الوحدات الذين لا خلاق لهم ..
    د- مراهم: كلمة واحدة جزلة دسمة تصلح لكل شيء بدءاً بالإكزيما حتى الجذام.
    هـ- برشام: هذه هي أسفل سلم العقاقير .. ولا جدوى منها إلا أن تقف في المريء دائماً . تسبب الضغط والدوخة والصداع والهبوط ولابد من (حرجان) في فم المعدة ..

    عامة طبيب الريف لا يصف لك الدواء الفلاني أو يكتب الدواء الفلاني، ولكن (يطلعه لك)..مثلاً (الداكتور طلعلي كباسين وبرشام)..

    هذا هو ما وجدته في أوراقي عن الموضوع، وأعد باستكمال هذا الموضوع العلمي المهم بمجرد أن أتذكر تفاصيل أخرى.

    المقال بقلم د.أحمد خالد توفيق

  7. ارى ان -بعض- هذه المصطلحات محوره عن الكلمه الاصليه
    يمكن لصعوبة نطقها على قائلها
    او انه سمعها وحفظها بالغلط
    وعندي اخت انهت التعليم الجامعي مع ذلك ارى منها بعض الاخطاء في النطق كثير وتقول دائما :تخونني الذاكره
    واحيانا تتمسك برايها على انه صحيح
    واثناء مامر علي في مدونتك حبيت ان ابدي رايي :
    أمصمص هى أمضمض ولكن الواقع غير ذلك فلكل كلمة معناها وهناك فرق بين المصمصه والمضمضه،
    زغولة: ارتباك معوي =البول،
    وفعلا الاطباء بحاجه الى معرفه بالمصطلحات الريفيه حتى يمارس مهنته على الوجه الصحيح
    وفقك الله

Comments are closed.