فى المنيا .. أزمة أنابيب أم أزمة شعب ؟

هكذا إستقبل أهالى المنيا عامهم الجديد فى صباح أول أيامه .. أزمة أنابيب (إسطوانات غاز)

أزمة لأهم أساسيات أى منزل فى الشتاء

أزمة أنابيب الغاز

و إجرى يا واد إلحق لك أنبوبه

أزمة أنابيب الغاز 2

و مع أن المنظر هذا الذى رأيته أمام المنزل صباح أول أيام العام الجديد لم يجبني هل هي أزمة “نقص” الغاز أم أزمة “زيادة” الشعب ،و لكني مؤمن بأن الجواب -فى كلتا الحالتين- هي أزمة “نظام” (يعنى الناس مش منتظمين فى طابورعشان ماتفهمونيش غلط 😛 ) و كل سنه و أحنا لامؤاخذة طيبين

ملحوظة ع الماشي: مصر تصدر الغاز الطبيعي لإسرائيل

8 thoughts on “فى المنيا .. أزمة أنابيب أم أزمة شعب ؟”

  1. هذا يسمى التسويق العربي , وهو محاولة إظهار أن هناك نقص في البضاعه لكي يرفع سعرها … كما حدث عندنا مع ارتفاع اسعار الرز … يعلن المستورد ان لديه مخزون يكفي سنتين قدام … وبعدين يرفع السعر , ويقولك لأن الهند فيها فيضان … طيب مو انت عندك حق سنتين قدام 🙂

    وأنا أوافقك على أن المشكله في النظام , فكرك الحل إيه؟؟ نعمل إنقلاب مثلاً ؟؟

    هههههههههههههههه

  2. يا سيد محمد إفهم غلط بعيد عن هنا لو سمحت 😀 .. المدونة متراقبه

    أما الحل يا أخ إبراهيم هو أن نوقف تصدير الغاز لإسرائيل .. و نصدر لهم “غازات” أخرى لا نعاني من أزمة فيها ،فـ “إنقلاب” المعدة أشد وطأه 😀

  3. الحقيقة عندنا هنا في جمهورية 6 أكتوبر مفيش أزمة بوتاجاز خالص
    لدرجة اني امبارح أول أيام العام الجديد رحت بدلت الانبوبة الفاضية بواحدة مليانة من مستودع قريب من البيت وبكام يا محترم؟
    بـ أربعة جنيهات فقط لا غير
    ومخبيش عليك اني كنت فرحان أوييييي 🙂

  4. نحن ارتفعت أسعار جرة الغاز من 175 إلى 185 ليرة سورية (الدولار 48 ليرة).

    الشعب السوري يتحول شيء فشيء للاعتماد على الغاز بعد ارتفاع أسعار المازوت خصوصاً في مجال التدفئة ومجال تسخين المياه.

    الحل بنظري هو تشجيع مصادر الطاقة البديلة، هناك مشاريع لمنح قروض ميسرة لشراء أجهزة الطاقة الشمسية، وأعتقد أن الأمر سيكون فعال، يعني غريب حقاً نحن بلاد الشمس، 90% من أوقاتنا شمس ولا نستعمل الطاقة الشمسية على الأقل في التسخين.

    الله يفك أزمتهم يا رب، والله بزعل كتير لما بشوف هيك صور.

  5. فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة – The Culture of Defeat – بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
    هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 – العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 – ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 – رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
    ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

    http://www.ouregypt.us/Bgharib/main.html

Comments are closed.