الوحدات الصحية الريفية فى مصر – عيادة أسنان أبوسيدهم

هناك تفسير واحد لما ستشاهدونه فى الصور الأن .. هذا التفسير هو الأقرب للمنطق و للعقل و لكن سأخبركم به فى التدوينه القادمه (إن شاء الله)

الصور ستتحدث .. هذه عيادة مستشفى التكامل الصحي بأبوسيدهم

» الوحدة و كرسي الطبيب (يجلس عليه المريض حالياً)

عيادة الأسنان بأبوسيدهم

» هذه النكته تسمى “حوض” و المياه من أقرب ترعه

عيادة طب أسنان ريفية 2

» هذا من المفترض أنه فرن تعقيم (و للأمانة لا زال يعمل بدون مشاكل) و لا تسألوني عن التعقيم

عيادة الأسنان بأبوسيدهم

» هذا كرسي المريض و أبلغوني هاتفياً أن فنى الصيانة جاء أخيراً لتركيبه (بعد 6 أشهر من فكه) .. و لا تسألوني هل قام فعلاً بتركيبه

عيادة الأسنان بأبوسيدهم

» هذا هو السقف و هذه هى الإضاءة و لا تسألوني هل ترى جيداً .. و لا تسألوا عن مروحة سقف، المستشفى كلها أساساً بها 3 مرواح فقط

عيادة الأسنان بأبوسيدهم

» مكتبي الفاخر و كرسي الممرضه .. حنان

الصورة مفقودة

لا تسألوني عن هذه المهزلة .. سكت حتى بلغ الكرب بي مبلغا
لا تسألوني كيف كنت و لازلت أعمل ها هنا
لا تسألونى عن سكوتي .. فلقد جف مداد قلمي حين رأى
لا تسألوني أنا لست من يجلس فى مكتبه المكيف
و لا من يضع عدسات سوداء لا ترى إلا ما تريد أن ترى

لا تحاسبوني عن راتب مهلهل أتقاضاه و عياده مسحوله
لا تكذبوا و تقولوا “حوافزكم” … فإنها مسروقه
لا تضحكوا علي بالله عليكم فأنا لست أضحوكه

إسئلوا من أسرفوا فى مهرجان الرقص
إسئلوا الصغار و الكبار و العجائز و الغلمان
إسئلوا المدير و الوزير
إسئلوا الطبالين و الزمارين
حتى الكلاب فى الشوارع .. إسألوها
إسئلوا الرئيس عن هذا النقص

اللهم هل بلغت .. اللهم فاشهد

أهم أحداث 2007 فى مصر

عام 2007

هذا أبرز ما تذكرته ، و المقال مفتوح لمن يريد الإضافة

تحديث

عدستي الرقمية 1

هذه أحدث مجموعة صور لعدستى الجديدة ، و قد وعدتكم بأن أريكم ما تنبهر به أعينكم و تسبهل له عقولكم … 😯

و أريد أن أسمع آرائكم و نصائح الخبراء أمثالي على هذه التحف الثمينه 😆

ماوسي المايكروسوفت اللاسلكية الحمراء

لا أحب اللون الأحمر (الماوس) على الخلفية الزرقاء (الماوس باد) و لكن اللوحة الحمراء التى أسفل الماوس باد .. وزنت اللون و أصبحت الصورة مثل الساندويتش ، و هذه الطريقة فى التصوير أسميها Sandwich Technique و هي على الأقل أرحم من الكيبورد 😀

مايكروسوفت

كوب شاي و مجموعة كتب

صورتان بخاصية الـ Color Accent لكوب شاي لذيذ مع خلفية من كتابين عن جراحة الفم و الأسنان مع Drug Index .. يعني مش بطالة

كوب شاي و مجموعة كتب

كوب شاي و مجموعة كتب 2

نبتة فل فى شرفة المنزل

هذه نبته “فل” بائسة فى شرفة منزلنا

نبتة فل

سياسة الحجب .. سياسة الضعفاء

تعقيباً على ما يحدث من حجب -فاضي على مليان- فى مواقع الإنترنت على صعيد بلدان بأكملها مثل سوريا أو على صعيد مواقع و منتديات مثل مكتوب ،لا يسعني سوى أن أرفع صوتي و أقول

سياسة الحجب .. سياسة الضعفاء

و هذا التصميم تضامنا منى مع الأخ مسفر الوادعي
تضامناً مع مدونات مكتوب المحجوبة
تابعوا الموضوع من مدونة ماشي صح
مكتوب ( تلغي ) مدونة سعودية
ثم .. الرد من مكتوب
رسالة من مكتوب

جهاز YAMAHA MSX AX150

جهاز كمبيوتر صخر AX150
جهاز كمبيوتر صخر AX150

أول جهاز كمبيوتر أدق عليه بأصابعي جهاز أشتراه لنا أبي -رحمه الله- من المملكة العربية السعودية منذ قرابه الـ 20 عام من طراز MicroSoft eXtend) MSX) و هي تقنيه طورتها مايكروسوفت فى محاولة لجعل أجهزة الكمبيوتر متوافقة مع بعضها.
و الجهاز من إنتاج شركة YAMAHA خصيصاً لشركة صخر للمنطقة العربية و توالت من بعده الموديلات AX170, AX200, AX230 و قبله كانت موديلات AX100,AX123
و كنا نوصله بشاشة التلفاز أيام الخميس من كل أسبوع و تندلع حروب و شجارات حول من يديره و يتعامل معه و بالتأكيد لم أكن أنا الفائز بهذه المعارك لأنى أصغر إخوتي و لم أكن تعديت العاشر من عمرى حين جلست تعاملت معه وحدى لأول مرة

وبالرغم من أن السوفت وير الخاص بالجهاز ذو الرامات الـ 32 كيلوبايت 😀 لم تتعدى كونها مجرد قائمة من خمس عناصر هي التقويم و الرسم و الكتابة العربية و الكتابة الإنجليزية و البيسك إلا أننى كنت أشعر حينها أنى عبقري محنك و أنا أعد برنامجاً ( من سطر برمجي واحد لازلت أذكره 🙂 ) يعزف لحناً موسيقياً لا معنى له .. المهم إني كنت أجعل الجهاز ينطق و أرسم عبر برمجية الرسم هذه (ثاني عنصر فى القائمة)

و من خلال البيسك أيضاً كنا نصل الكمبيوتر بجهاز الكاسيت و نحمّل الألعاب من خلال شرائط الكاسيت (أي و الله شرائط كاسيت) و ذلك بأعطاء الأمر CLoad ثم تشغيل الشريط و ننتظر لمده نصف ساعة حتى تبدأ اللعبه.
و كان البديل لهذه العملية المملة شرائط الكارتريدج التى توضع فى إحدى الفتحتين العلويتين لتبدأ اللعب مباشرة ، و لكنه كان بديل غالي جدا حينها (سعر الشريط كان 50 جنيه) بينما شريط الـ Cload هذا كان بسبعة جنيهات 😀

و أذكر حين إقتنى أخى الأكبر أول جهاز PC متوافق مع IBM و هى من نوعية الأجهزة التى نتعامل معها جميعاً حالياً كنت أتعجب جداً من شكل لوحة المفاتيح لأنى إعتدت على لوح المفاتيح القديمة التى كان بها زرار الـ Caps ينير نفسه حين تضغط عليه

و أخيراً ، أعرف ان الموضوع ربما يكون لا علاقة له بعيد الأضحى الذى نحتفل به الأن و لكنى لا أريد أن آتيكم بتدوينه عاديه أقول لكم فيها “كل عام و أنتم بخير” و أخرج .. قفط أردت التغيير

و كل عام و أنتم بخير .. و لا تنسونا من الدعاء .. و اللحمه 😀

مذبحة الضروس

كنت أنوى نشر هذه التدوينه غداً و لكن لأن الكثير إعتقدوا أني متشائم بسبب تدوينه “يوم ميلادي” فخذوا هذه الكوميديا الأسنانية

كما وعدتكم بأنتاج متميز و فكر جديد فى التصوير الرقمي

هذه باكورة إنتاجي الصوري و سميتها “مذبحة الضروس”

مذبحة ضروس
مذبحة ضروس

 

كافة الحقوق محفوظة ،ذلك لمن تسول له نفسه سرقه الصورة أو أى ضرس فيها،،

دعواتكم

يوم ميلادي

اليوم الرابع عشر من ديسمبر الذكرى المؤلمة لهذا الحادث المأساوي … إنها الذكرى الرابعة و العشرين لمولدي

24عاماً مرت من عمري و أنا ….. و أنا ماذا؟ لا شىء

طبيب أسنان براتب هزيل فى بلد تحت إحتلال الفساد و الحكم الجبري

مطور مواقع إنترنت يفقه فيه أكثر مما يفقه فى مهنته الأم

شاب عربي يحلم بأستقلال أرضه المغتصبه فى فلسطين و العراق و سوريا و لبنان و الصومال (الإحتلال الأثيوبي الذى لا يتحدث عنه أحد) و المغرب (الإحتلال الأسباني لسبتة ومليلية)

مدون مبتدىء و أتنشق في مدونتي القليل من هواء الحرية

أختلط يومياً بكم مرعب من الفساد و الوجوه الملونة و الأجساد المريضة النحيلة.

أحيا فى بلد لا أفهم معاييره الغريبة .. يوزن الفرد فيه بميزان المال ، يطرد من بين يديه العلماء و لا يتحرك فيه ساكن ، يقتات مما لا تزرع يديه و يصدر لأعدائه بنية الحياة الأساسية

أحيا فى مجتمع لا صراع فيه إلا صراع القوت اليومي و ليس المنتصر فيه حي و لا المهزوم فيه بميت

هذا ما أذكره فى يوم مولدي الرابع و العشرين .. يوم عادي لا جديد فيه و لا تجديد و لا يميزه سوى انه يوم جمعه

وقفة احتجاجية للأطباء للمطالبة بتطبيق الكادر الخاص

و أخيرا بدأ بركان الأطباء يثور
المصدر

المصري اليوم كتبت

توعدت حركة «أطباء بلا حقوق» ببدء سلسلة من الاحتجاجات المتصاعدة حتي تقوم الحكومة بتطبيق الكادر الخاص للأطباء قائلة: «فاض بنا الكيل من ظروف عملنا السيئة، والأجور التي تقترب من السخرة، وتجاهل المسؤولين معاناتنا».

وأضافت الحركة في بيان لها: «إننا نستحق ما هو أكثر من الفتات الذي تلقي لنا به وزارة الصحة، في صورة حوافز ونوبتجيات دائمًا ما تحتوي اللائحة التنفيذية لصرفها علي بنود تمكن الوزارة من قصقصتها، أو صرفها مرة وحجبها مرات»، مؤكدة أهمية تقديم مشروع كادر الأطباء لمجلس الشعب بدورته الحالية، فانحدار الأحوال لا يسمح بأي تأجيل.

وتابعت: «نستحق فرصة للحياة الكريمة، والقيام بواجبنا بشكل نرضي عنه، إننا نستحق أجرًا عادلاً وفرصًا للتعليم والتدريب المستمرين ومؤسسات صحية جيدة التجهيز».

وطالبت الحركة بتطبيق كادر خاص يشمل: أساسي الطبيب حديث التخرج ١٠٠٠ جنيه، وبدل تفرغ ١٠٠%، من الأساس للطبيب الذي لا يملك عيادة، وبدل عدوي ٢٠٠ جنيه، وبدل نوبتجية ٥٠ جنيهًا للمقيم إلي ١٠٠ جنيه، للأخصائي عن الليلة الواحدة دون حد أدني أو أقصي. كما شددت علي ضرورة إلغاء النص الخاص بـ«الصرف في حالة توافر الاعتمادات» قرار وزاري ٢١٤ لسنة ٢٠٠٧.

وقالت: «كفانا تجليد المستشفيات رخامًا وسيراميك، وبناء مستشفيات ووحدات جديدة تتكلف الملايين، في حين أن المستشفيات القديمة تعمل بربع طاقتها».

ووصف النائب خضر، عضو مجلس الشوري، الأطباء بـ«القنبلة الموقوتة» التي ستنفجر في أي لحظة، مؤكدًا أنه في حالة اعتصامهم ستصاب الحياة في مصر بالشلل التام، وحذر خلال اجتماع لجنة الصحة بمجلس الشوري أمس من استمرار معاناة شباب الأطباء الاقتصادية والاجتماعية، وهو الأمر الذي سيؤدي – علي حد قوله – إلي تدني مستوي الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين.

أول عدسة

canon IXY800isوصلتني اليوم بسلامة الله و حمده من أخي فى اليابان أول عدسة ديجيتال خاصة بي إنها canon IXY 800is ، و الكاميرا بعدسة 6 ميجابكسل و معها مجموعة من الأسلاك و قرابة العشرة كتالوجات كلها بالياباني 😕
و بما أن خبرتي فى التصوير الفوتوغرافي لا تتعدى خبرتي فى قيادة الطائرات النفاثة 😐 فأنى أنوى أن “أتحفكم” بمجوعة صور خرافية 😀 ، و هذا هو سر ثباتي على صور فليكر الأخيرة على واجهة المدونة لأنى لا أريد تغييرها إلا بأول لقطة مميزة من عدستي الخاصة.

و الكاميرا مميزة جدا و بخصائص رائعة كما تقول هذه المدونة اليابانية 😀 حيث أنها بتشكر فيها جداً و تقول أنها جائتها هدية من خالها “كو شى موزه” و هي تعتبرها مثل الشبشب .. أى لا غنى عنه 😀

المهم .. و بصفتي خبير محنك بدأت فورا أولى محاولاتي للتقليد قبل أن أبدع بنفسي،و أنا كثيراً ما تعجبني تلك الصور الخاصة بقطع الكمبيوتر المختلفة المصورة بزاوية ما مثل تلك الكيبورد

Keyboard View

فحاولت تصوير لوحة مفاتيحي و ….

My Keyboard View

ممنوع التعليق لو سمحتوا 😀

رفع الدعم

الشعب المصري

أصبح حديث الشارع المصري و سائقي التاكسي معك أينما حللت أو إرتحلت اليوم هو حديث “رفع و إلغاء الدعم”، و لكن دعوني أوضح للأخوه الغير مصريين أمر الدعم.

الحكومة الصرية تدعم مادياً كل شىء يشتريه المصريين من أول الخبز مروراً بأسطوانات الغاز و البنزين و التموين (السكر ،الشاي و الزيت.. إلخ) و حتى فاتورة الكهرباء

و الحكومة الرشيده بقيادة د.نظيف تستخدم أسلوب مفضوح للتعامل مع هذه المخططات ،و هو طرح الأمر فى صور إشاعة حتى يصير الأمر حديث الناس صباح مساء و يطلقوا بعد ذلك تصريحات فى الجرائد و الصحف الرسمية تنفي الخبر و تكذبه ، كل هذا و جهاز الإستخبارات يقيم رد الفعل المتوقع من الشعب إذا ما أقروا فعلاً رفع هذا الدعم و الذي من المتوقع أن ترتفع الأسعار معه إلى 3 أضعاف … فأن جائت النتائج بالخير طبقوه و تركوا الكلاب تعوى و قافلتهم تسير و إذا إستشعروا أن الكلاب ستنهشهم أوقفوه حتى و لو مؤقتاً.

هذا الأسلوب لم تتوصل إليه الشركات العالميه الكبرى سوى حديثاً و هو فى الأرجح إقتبسوه من حكومتنا، فشركة مثل جوجل غالباً لا تعلن عن أى من منتجاتها المستقبلية بصورة صريحه..هى فقط تطلق الشرارة الأولى و ينتشر الموضوع بين أوساط الإنترنت ليكذبه البعض و يصدق عليه البعض و يستنكره آخرون و يؤيده أغلبية و هم فى قياس مستمر لردود الأفعال و عليه يبنون القرار.

المهم .. أنا مللت من هذا الحديث المستهلك الذى يبادرني به سائقي التاكسي و بعض زملاء العمل و حتى المرضى. و لا أريد المزيد من الكلام حوله .. فاهمين و لا لأ ؟!!

إننا لا نجيد شيئاً سوى الكلام و الشكوى، أما التنفيذ فكل واحد منا يعلقه على شماعة الخوف !!
و لقد سألت أحد سائقي التاكسي يوماً، هل أنت مستعد للقيام بثورة كما فعل عبد الناصر و رفاقه يوما ؟ سكت و إبتسم و قال “يا عم إنت عاوز تودينا في داهيه ؟”

ليبقى الخوف و ليرفعوا الدعم و لن نموت يا مصرنا من الجوع .. لن نموت