هل يجب أن تكون المشاريع العربية بالعربية؟

فى منتدى سوالف سوفت طلبوا هذا التقرير و هذا حقاً الواجب الذى يجب أن ينتشر و التاج الذى يجب أن يحل .. لذا أحب أن أجيبه هنا فى المدونة و أمرره لكل من يقرأه و تذكر أن حلك قد ينشر فى جريد الرياض السعودية ( التفاصيل هنا )

هل تعتقد أن العرب يجب أن يتحولوا في أعمالهم ومشاريعهم على الإنترنت، من تقديمها للعرب فقط، إلى تقديمها للعالم بأكمله من خلال عملها باللغة الإنجليزية مثلاً، أو باللغتين ولكن يهتم للمحتوى الإنجليزي أكثر؟

  • إذا تحدثنا عن هذا السؤال فأننا يجب أن نذكر أمرين :

    من هو المستهدف ؟

    هناك مشاريع لا يمكن أن نستهدف بها المستخدم غير العربي من الأساس، كتلك التى تحافظ على هويتنا كعرب و على طباعنا و أخلاقنا كمجتمع شرقي ، و مثال على ذلك مشاريع المجتمعات الإلكترونية التى تضبطها الضوابط الشرعية و التى بالتأكيد لن تناسب الغرب المتحرر (أو كما يعتقدون) أو مشاريع مواقع الأخبار المحلية الداخلية و بعض أنواع مواقع التجارة الإلكترونية التى تتاجر فى سلع لا يقبل عليها المشترى الأجنبي و على رأسها الكتب العربية.

    عدد المستخدمين المتوقع ؟

    و هنا يجدر بنا الإشارة إلى عدد مستخدمي الإنترنت فى الشرق الأوسط و الذي لا يتجاوز 34 مليون فى أحدث إحصائيات العام 2007.
    لذا فأن كان المشروع له تخطيط جيد و دقيق و قابل للتقديم بصورة جيدة للمستخدم الأجنبي بلغته و قوانينه و أفكاره ، فلا مانع أبداً من البدء به على النطاق الأوسع ثم التدرج للأضيق لضمان النجاح و الربحية المخطط لها . و هذه النقطة تجيب على السؤال الأخير.

    إحصائيات مستخدمي الإنترنت حول العالم
    إضغط على الصورة للتكبير

وهل ستعتبر هذه خطوة إيجابية أم سلبية؟ ولماذا؟

  • كما قلت لو أن التخطيط جيد فبالتأكيد ستكون خطوة إيجابية جداً ، لأن هدف أى مشروع أولاً و أخيراً هو الوصول لأكبر عدد من المستخدمين ، و طبقاً للإحصائيات السالف ذكرها فأننا يجب أن نتوجه للعالم و نخاطب كل شعب بلغته إن إستطعنا أو نخاطبه بأشهر اللغات و أكثرها إنتشاراً فى مجتمعات الكمبيوتر و الإنترنت كالإنجليزية و الصينية و الأسبانية و لا ننتظر منه أن يتعلم هو لغتنا كي يخاطبنا ، و هذا لا يقلل من قيمة اللغة العربية التى تأتي فى المرتبة الخامسة أو السادسة على قائمة أكثر اللغات الحية فى العالم و سبقت فى ذلك الفرنسية و الألمانية و العديد من لغات أوروبا.

هل ستلعب دوراً فاعلاً وملحوظاً في تحقيق النجاح والإنتشار لأعمالهم كما يحصل مع المواقع والأعمال العالمية الأخرى؟

  • هذا يرجع لحرفية و دقة تنفيذ المشروع لا أكثر و لا أقل.

أليس صحيحاً أن النجاح على مستوى الشبكة ككل، يجر وراءه النجاح على المستوى العربي تلقائياً؟

  • نعم و هذه وضحتها فى إجابة السؤال الأول.

و أخيراً طالما أنك وصلت لهذه السطور فأنك ملزم أمامي بالإجابة عليها فى مدونتك و إرسالها لسوالف سوفت عبر هذه الصفحة
تحقيقات سوالف – المشاريع العربية، هل يجب أن تكون بالعربية؟
و إن لم تكن عضو فى سوالف فأرسله بالبريد الإلكتروني على press (at) swalif . net و لا تنس ذكر إسمك بالكامل فى الرسالة

One thought on “هل يجب أن تكون المشاريع العربية بالعربية؟”

  1. هل تعتقد أن العرب يجب أن يتحولوا في أعمالهم ومشاريعهم على الإنترنت، من تقديمها للعرب فقط، إلى تقديمها للعالم بأكمله من خلال عملها باللغة الإنجليزية مثلاً، أو باللغتين ولكن يهتم للمحتوى الإنجليزي أكثر؟

    في اعتقادي عندما يقدم مشروع عربي بلغة انجليزية..

    يكون بذلك استثنى شريحة كبيرة من العرب..ومابقى مشروع عربي..

    ايضا..لا أظن أن المشاريع العربية قادرة على المنافسة 🙁 على الأقل الآن..

    وإن كان ولابد من المنافسة فلابد من البداية بلغة عربية ثم التوسع في اللغات..

Comments are closed.