دخلنا موسوعة جينيس من أوسع أبوابها

الحمد لله .. و الله أكبر ، ها هم أحفاد الفراعنة الشداد يحققون إنجازاً فريداً من نوعه إستحقوا عليه الدخول لموسوعة جينيس للأرقام القياسية من أوسع أبوابها.

لقد أعددنا أكبر طبق فول و أكبر صينية كنافة فى العالم .. الله أكبر و لله الحمد.

مبروك لمصر التى فى خاطرى و فى فمي ، دخلت التاريخ و سجلنا أكبر إنتصاراته ، و عقبال أكبر طبق كشرى و أكبر قرص فلافل.

6 thoughts on “دخلنا موسوعة جينيس من أوسع أبوابها”

  1. يا سلامـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ !
    هو ده اللى فلحنا فيه , سبحان الله !

  2. أخي الكريم ..
    بداية ألف مبروك لدخول شباب مصر العرب في موسوعة جينيس العالمية …

    لكن … هل باعتقادك إنه هذا هو النصر …. ؟؟
    قد يكون كلامي جارح لكن بدك تستحملني شوي … و نفكر بعقلانية ..
    ايش يعني لما ندخل موسوعة جينيس بطبق فول أو كنافة أو تبولة أو منسف أردني و غيره من الطعام …. مقابل شاب (أوروبي أو أمريكي) يافع باختراع تقني يستخدمه جميع البشر .. ؟؟!!

    هذا من وجهة نظري -لا تفسد للود قضية-
    تحياتي و تقديري

  3. » سامي منصور
    ضحتك كثيراً حينما قرأت ردك يا راجل يا طيب… ألم تلاحظ أني أتهكم و أسخر من الخبر 😀

    » د.محمد
    جاءت بين طيات الخبر أن من بين الممولين مجموعة “المهندسون المصريون” و أنا أطالب باعتبارنا أطباء أن نمول أكبر ” دقية بامية ” أو أضخم ” حلة مسقعة “

  4. مو أحسن من اللي مادخلوه … وعقبالنا بأكبر طبق كبسه 🙂

    وحنا حريصين على هذه الأشياء لأنه مافيه أحد في العالم أًصلاً يآكلها .. ولا لو الغرب يآكلون هذه الأكلات صدقني ماراح نقدر ندخل القائمه بعد 🙂

    أتحدى العرب يسوون أكبر بيتزا 🙂

  5. جاءت بين طيات الخبر أن من بين الممولين مجموعة “المهندسون المصريون” و أنا أطالب باعتبارنا أطباء أن نمول أكبر ” دقية بامية ” أو أضخم ” حلة مسقعة “

    فلنستشير ريكا شيف المدونين 😆 !

Comments are closed.