السحر في القرآن الكريم

تجرنا الأحاديث من وقت لآخر عن السحر و الأعمال اللي تؤذي البشر و مؤخراً ما أن يُفتح الموضوع إلا و أجد محدثي يقول “السحر مذكور في القرآن”. السحر مذكور فعلاً في القرآن الكريم في أكثر من 40 موضع جلها تتحدث إما عن إنحطاط و كذب و تلفيق السحر و السحره . و إما عن فشل و عجز الكفار في مقارعة الأنبياء و معجزاتهم الإلهية الحقه ، فما يلبثوا ان ينعتهوهم بأنهم سحره لتحقيرهم و إظهار الأمر للعامه على أنهم كاذبين مزورين . أنعم به من ذكر للسحر في القرآن الكريم و الله.. المؤسف أنها أحاديث مع متعلمين و أناس لهم القدرة ………. تابع القراءة

عن مرضي الإيدز في مصر

مريضة بالإيدز تخاف أن تقول لجيرانها أو زملاء العمل ما أصابها من مرض و زوجها هو الوحيد من يعرف و يكتم السر في مرض موصوم في مجتمعاتنا المقرفه بأنه مرض حصري للمومسات و مدمني المخدرات.
بمرارة حكت و بمرارة أكثر إستمعت.
تقول أنها حتي أثناء حجزها بالمستشفي حين يشتد بها المرض لا تخبر أحد و لا حتي أمها أو إخوتها ، و زوجها يرافق الأطفال في المنزل و تبقي هي وحيدة بالمستشفي حتي تسترد جزء من عافيتها مجدداً.

الإيدز معروف أنه قد ينتقل في عملية جراحية أو أثناء نقل الدم أو عند طبيب أسنان أو حتي حلاق شعر و ليس حكراً على البغايا و سيئي السلوك.
و حتي و إن كان الشخص أصيب به في ملابسات مشبوهه ، أيتحول المجتمع إلي جلادين لشخص ينتظر الموت بين لفتة عين و إنتباهها؟ أتضمن أنت ألا تدور عليك الدوائر يوماً و تصاب به؟

أتسائل بيني و بين نفسي عما إذا (و هو أمر وارد جداً) تمكن سرطان داعش من جسد مصر ، هل تراهم سيربون مجتمعاً يحتقر مرضي الإيدز ؟
لن يكون هناك بغايا و لا مدمني مخدرات فمصيرهم القتل دون شك و لن يبقي سوي من أصيبوا به نتاج خطأ في إجراءات مكافحة العدوي في منشة طبية هنا أو هناك.
أم لن يكون هناك مجتمع أصلاً؟
هل هناك مجتمع الأن حقاً بأي معني تحمله كلمة “مجتمع” في قاموس اللغة ؟

—-

في انتظار البرابرة

لماذا ننتظر كجلنا، هنا في الميدان؟

لأن البرابرةّ يصلون اليوم.

لماذا لا يحدث شيء جديد في مجلس الشيوخ؟

كيف يجلس الشيوخ ولكنهم لا يسنون القوانين؟

لأن البرابرة يأتون اليوم.

فما معني أن يسنّ الشيوخ القوانينّ الآن؟

عندما يأتي البرابرة، سوف يضعون القوانين.

لماذا صحا الإمبراطوْر مبكرا اليوم؟

ولماذا يجلس على عرشه، مزينا بالتاج، عند البوابة الرئيسية؟

لأن البرابرة يصلون اليوم

والإمبراطور ينتظر ليرحب بقائدهم،

وقد جهز كل شيء ليقدم له شهادة فخرية، مليئة بالألقاب والأسماء الهامة.

لماذا ظهر قناصلنا وحكامنا اليوم

في مسوحهم الحمراء الموشاة؟

لماذا لبسوا أساور مرصعة بالجواهر، وخواتم.

من الزمرد البراق؟

ولماذا يمسكون فرحِين بالعصي

المشغولة بالفضة والذهب؟

لأن البرابرة يصلون اليوم

ومثل هذه العصي تخلب لّبٌّ البرابرة

أين خطباؤنا المفوهون

ليلقوا خطبهم مثل كل يوم؟

لأن البرابرة يأتون اليوم

وهم يملٌونّ الخطب وتضجرهم البلاغة

لماذا هذا الفزع والقلق الآن؟

(ترتسم علامات الجّدِ على وجوه الناس)

لماذا تقفر الميادين؟

لماذا يعود الجميع إلى بيوتهم

وقد استبد بهم الغم؟

لأن الليل قد أقبل ولم يأت البرابرة

ووصل بعض جنود الحدود وقالوا

انه ما عاد للبرابرة من وجود.

والآن؟ وبدون البرابرة، ما الذي سيحدث لنا؟

هؤلاء البرابرة كانوا حلا من الحلول.

*
قسطنطين كفافي
نوفمبر 1898

جمع مؤنث سالم

– زميلة عزيزة كانت بتجمع كلمة “عصير” على “عصيرات” .. بداية الموضوع كان ضحك و شيء من السخرية ثم بقليل من التفكير تذكرت الطريقة دي في جمع الكلمات في أوساط السيدات الريفيات .. فهن يجمعن كلمة “زيت” على “زيتات” و كلمة “سمن” على “سمنات”.
– بوست أخر قريته كان عن كلمة “كانز” إللي بنوصف بيها عبوة (can) الحاجة الساقعه و بنجمعه علي “كنزات”.

تفتكروا في سر معين بيخلينا نجمع كتير من مصطلحاتنا (العربية الأصل و غير العربية) بالجمع المؤنث السالم ده حتي لو كنّا بنستخدمهم في سياق أي نص بصيغه المذكر و هما في حالة المفرد ؟ على سبيل المثال و ليس الحصر (بوست و بوستات و البوست ده .. كومنت و كومنتات و الكومنت ده .. تاكسي و تاكسيات و التاكسي ده .. أضف المزيد من ذاكرتك)

الحوار كامل

البرنتر السامسونج

سامسونج (و شركات أخري كتير) حاطة Chip جوا خرطوشة الحبر بتعد عليك الورق إللي بتستهلكه و بتوقف لك الطباعه حتي لو الحبر ما خلصش من البرنتر عشان تضطر تشتري خرطوشة جديده و ما تملاش القديمة ، او حتي لو هتملي القديمة لازم تشتري لها الـ Chip جديدة .

أكبر خازوق خدته إني إشتريت برنتر سامسونج و الله ..

قبل ما تجيب برنتر ليزر عدي على أي محل بيعيد ملء الحبارات و إسئل تشتري أنهي نوع سهل و رخيص إعادة تعبئة خرطوشته

150 جنيه دفعتهم زي الباشا النهاردة .. 50 للحبر و 100 للـ chip

الحوار كامل

مرضي الإيدز و مأساة علاج أسنانهم في مصر

لما إستلمت عملي في مستشفي حميات إسكندرية ، عملت حملة  إعلانية متواضعه على الفيسبوك لتشجيع مرضي فيرس سي و الإيدز لزيارة العيادة و تلقي العلاج فيها ، ده لأني لقيت إن العيادة بتستقبل عدد متواضع جدا من الحالات برغم التجهيزات الممتازة (بالمقارنة بمستشفيات حكومية كتير أخري) في العيادة. و قوبلت وقتها بتعليق في منتهي العنف من أحد الأطباء المشاهير جداً بسبب إننا مخصصين يوم لمرضي الإيدز بما يحمل في مضمونه أننا لا نلتزم بمعايير مكافحة العدوي التي من المفترض أن تكون سارية في كل الأيام و كل الأوقات و مع كل المرضي من مصابي الإيدز أو من غير المصابين بأي شيء. ………. تابع القراءة

لو كنت ..

مسرحية لكاتب ياباني أداها إثنين إستمعت جداً بأدائهم في المعهد الثقافي الفرنسي الأربع إللي فات. القصه على بساطتها إلا إنها بتناقش مجموعة مآسي مركبة .. مأساة أن تشعر بالذنب مدي الحياة و يتطور معاك الشعور بالذنب إلي حد الفوبيا من السعادة و الخوف المرضي من الحب و الإرتباط. مأساة أن يدفع ملايين الناس حياتهم -و لأجيال طويلة قادمة بعدهم- ثمناً لقرار مجموعة قليلة من المختلين عقلياً يقبعون في مكاتبهم في دولة مجاورة. مأساة أن تظن أن من مات ، لا يستطيع أن لا يتواصل معك مرة أخري هناك من عالمه الآخر.فتعيش أعواماً طويلة على ذكراه و لا تدرك – أو ………. تابع القراءة

مودة لطفي

من بين الشخصيات إللي إتعرفت عليها في إسكندرية كتبت عن د.عبدالوهاب شلبي قاسم ، و النهاردة عايز أكتب عن د.مودة لطفي (المدير السابق لوحدة مكافحة العدوي بمديرية الصحة في إسكندرية قبل أن تنتقل للمكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحده للطفولة “يونيسيف”) من قبل ما أهاجر لإسكندرية كنا بنحضر هنا في إسكندرية إجتماعات دورية للعاملين في وحدات مكافحة العدوي بمديريات الصحة على مستوي الجمهورية ، و كانت مستشفيات إسكندرية (التابعه لمديرية الصحة و المدرجة في البرنامج القومي لمكافحة العدوي) دائماً في صدارة المحافظات الملتزمة بمعايير مكافحة العدوي بقيادة سيدة أربعينيه ممتلئه بحيوية و نشاط ملحوظين جداً. إتعرفت على د.مودة و إكتشفت إن ………. تابع القراءة

في مسألة تقبيل موظف حكومي ليد قيادة دينية

الولاء مثله مثل النوايا محله القلب ، لا يعمله إلا الله و صاحبه. بيد أن هناك سلوكيات إرادية -و لا إرادية- تفضح ولاء الفرد الحقيقي تجاه قضية بعينها. كانت من مثالب نظام مرسي إن ولاءه للجماعه أكبر من ولاءه للدولة .. و هو ما ظهر جلياً من قبل حتي أن يترشح مرسي يوم أن أعلن المرشد بأن الجماعه لن تطرح أي أسماء في إنتخابات الرئاسة في فبراير 2011 ثم تقدموا بأوراق إثنين (الشاطر و مرسي “الأستبن”) ، ثم توالت الأحداث و تولي مرسي الحكم لنجد أن المنيا -كمثال- قد منيت بقيادات أختيرت بناء على معايير غير معروف منها شيئ سوي ………. تابع القراءة

أدوية أسنان متشابهه مع أدوية أمراض النسا

النهاردة تاني مرة في حياتي المهنية أشوف الموقف ده يحصل قدامي ، مريضه تاخد روشته الدواء إللي مكتوب فيها مضمضة فم ، ف البياع في الصيدلية يصرف لها تشطيف مهبلي vaginal douche ده لعدة أسباب منها إن البياع في الصيدلية يا اما خريج تخصص تاني او مستجد  في الوقفه في الصيدلية. بجانب تشابة أسماء الأدوية و طبعاً المريض إللي مش بيقرا و يتأكد إن هو ده الدوا اللي المفروض ياخده (بس دي نقطة فرعية) . المهم النهاردة مسكت الـ Drug Index و قلبت فيه إكتشفت إن في مستحضرات كتير بتستخدم في الأسنان لها نفس الإسم في مستحضرات النسا ، زي ………. تابع القراءة

Jo Frencken

بالصدفه عرفت إن Jo Frencken هيطلع معاش الشهر الجاي. الراجل ده له فضل عليا و علي عدد لا بأس به من أطباء أسنان جامعه المنيا . أستاذ هولندي في جامعة Radboud University كان بيلف العالم يعلم أطباء الأسنان ما يعرف بعلم الـ ART (Atrumatic Restorative treatment) ببلاش من غير ما ياخد و لا مليم . د.عبير فراج (أستاذة بقسم العلاج التحفظي في كلية طب أسنان المنيا) قدرت تجيبه لجامعه المنيا . فقوم إيه بقي ، رئيس الجامعه وقتها د.ماهر جابر يطلب منها إنها تدفع إيجار للكراسي بتاعت العيادات إللي هيدربنا فيها الراجل إللي جاي متطوع أصلاً. فهي مشكورة مأجورة توجهت لـ ………. تابع القراءة

ترخيص بالصلاة – التوصيات

ترخيص بالصلاة

في أعقاب انطلاق ثورة يناير 2011 تجدد الجدل حول الحاجة إلى قانون ينظم بناء دُور العبادة في مصر، وتداول سياسيون وحقوقيون وإعلاميون مقترحات لقانون موحد لدور العبادة، ولاحقًا انحصر الجدل حول ضرورة صدور تشريع لتنظيم بناء الكنائس فقط.

تراخيص الكنائس بالفعل هي الإشكالية العملية القائمة، فحرية بناء المساجد هي عمليا ّ ً مطلقة لأبناء المذهب السني -نظريا ّ هي مقيدة بضوابط وزارة الأوقاف كما سيتم تفصيله لاحقا ً- أما الطائفة اليهودية في مصر فهي في طريقها للأفول، وباقي الأديان والمعتقدات الدينية خارج دائرة حرية التجمع وممارسة الشعائر وإقامة دور عبادة، حيث يقيِّد الدستور حرية اتخاذ دور العبادة بممارسة شعائر الأديان الثلاثة: الإسلام والمسيحية واليهودية فقط، بالمخالفة للمواثيق الحقوقية العالمية وللدستور نفسه، الذي يحظر التمييز على أساس الدين.

في هذا السياق، لا تزال تراخيص الكنائس تصدر بقرار جمهوري حتى هذه اللحظة، استمرارًا لأحكام الخط الهمايوني الذي أصدره الخليفة العثماني سنة 1856ميلادية، ونص على حرية أبناء الطوائف الدينية من غير المسلمين في اتخاذ دور عبادة، بشرط صدور ترخيص من الباب العالي، واستمرت الدولة المصرية في اتباع هذا القرار فأصبحت تراخيص الكنائس بأمر م لكي ثم بقرار جمهوري، وأقر مجلس الدولة في أكثر من حكم وفتوى استمرار سريانه وضرورة صدور ترخيص بالكنائس من رأس الدولة حتى يصدر تشريع بديل لهذا الخط.

استمرت هذه الترتيبات التشريعية قائمة في ظل الإدارة الانتقالية الأولى التي تولت مقاليد الحكم في مصر في أعقاب تنحي الرئيس السابق محمد حسني مبارك وكذلك في ظل إدارات محمد مرسي الرئيس السابق، ثم عدلي منصور الرئيس المؤقت السابق، اللذان أصدرا قرارات جمهورية بالترخيص ببناء كنائس جديدة وفق هذه الطريقة، التي استمر عبد الفتاح السيسي الرئيس الحالي في إصدار تراخيص الكنائس وفقها، وكان آخرها ترخيص بكنيسة للأقباط الكاثوليك في مدينة أسيوط الجديدة في ديسمبر 2014.

ونجحت هذه الترتيبات في البقاء عبر أنظمة مختلفة وتحولات كبرى مرت بها الدولة والمجتمع، المصريان، على الرغم من تسببها بشكل مباشر في شيوع نمط قديم ومتكرر من العنف الطائفي.

تهدف هذه الورقة إلى تقديم رؤية أكثر شمولًا حول أزمة دور العبادة في مصر، تتجاوز حصرها في تشريع يخص تراخيص بناء الكنائس أو حتى تشريعات منظمة لبناء نوع مميز من الأبنية يسمى دور العبادة، وتهدف إلى مناقشة الأزمة باعتبارها أزمة تخص التنظيم الدستوري والقانوني لحرية ممارسة الشعائر الدينية وما يتعلق بذلك من حرية اتخاذ دار للعبادة لممارستها، سواء باتخاذ دار قائمة أو بناء دار جديدة، وأن هذه الأزمة هي فرع من أزمة تخص سياسات ضمان الدولة لحرية الدين في المجمل.

النص الكامل للورقة 

و التوصيات في نهاية الورقه

وفي هذا السياق فإن التوصية تكون بالآتي:

أولا ً: تعديل النص الدستوري الذي يؤسس للتمييز في حرية ممارسة الشعائر الدينية واتخاذ دور العبادة بناء على انتماء العقيدة إلى ”الأديان السماوية“ في تقييد وتمييز يخالف باقي المبادئ الدستورية المصرية والمبادئ الدولية لحقوق الإنسان التي تنص على الحق في اعتناق أي دين أو عقيدة وتفسير كلمة دين وعقيدة تفسيرًا واسعا ً وأنها ليست مقصورة على الأديان التقليدية ولا تستبعد أي أديان حديثة النشأة أو أقليات من أبناء الدين المهيمن، وأن القيود المنظمة لممارسة الشعائر يجب أن تكون فقط للحفاظ على النظام العام والسلامة العامة وحقوق وحريات الآخرين ولا يجب أن تمارس هذه القيود بشكل تمييزي أو تنطوي على تمييز.

ويجب إتاحة الحق في ممارسة الشعائر الدينية واتخاذ دور العبادة لأي مجموعة دينية تعتنق أي دين أو أي مذهب بدون الحاجة إلى اعتراف مسبق بالعقيدة أو الطائفة، وأن يكون تجمعها واتخاذ دور عبادة خاضعة وفق الإتاحة الدستورية لحرية التجمع والتنظيم.

ثانيا ً: إلغاء أي آثار للخط الهمايوني، التي ترتب ضرورة صدور ترخيص بالنشاط الديني لغير المسلمين من رأس الدولة، والاكتفاء فيما يخص دور العبادة جميعًا بالترخيص من جهة الإدارة المختصة بشئون التنظيم بدون إصدار تشريعات جديدة تضع ضوابط على مواصفات ومكان دار العبادة، وترك ذلك لأعضاء المجموعة الدينية وحريتهم، وللضوابط العمرانية التي تحددها جهات التنظيم، وتفعيل دور »مفوضية التمييز« التي أوصى بها الدستور في متابعة أعمال جهة الإدارة وتراخيصها ورصد أي تعنت أو تمييز وذلك بدلا ً من تقرير الأمن، وتوصية الأمن بمواجهة أي سلوك طائفي، كرد فعل على محاولة اتخاذ أي دار عبادة.